التوافق الإجتماعي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on tumblr
Share on telegram
Share on whatsapp

كتب .. معتز متولي

التوافق الإجتماعي هو قدرة الفرد في تكوين علاقات إجتماعية سوية مع الآخرين، ومدى تأقلم شخصية الفرد مع الآخر؛ فالفرد بطبيعته كائن إجتماعي يعيش وسط جماعات بشرية تربطه بتلك الجماعات علاقات متنوعة تؤثر فيه، ويكون له دور فيها

يتأثر الفرد بالآخرين وهو في نفس الوقت عضو مهم يؤثر فيهم، ويختلف الأفراد في مدى تأثيرهم وتأثرهم، فالأسرة تهيئ الفرد للقيام بدوره كعضو في المجتمع، وهنا يتأثر الفرد بالتقاليد والعادات والمعايير الإجتماعية التي تقرها الأسرة والمجتمع، بينما يكون الفرد مؤثرا سواءا سلبا أو إيجابا علي الجماعة عندما ينتقل إلى مرحلة عمرية أكثر فاعلية وهو مجال العمل وتكوين الأسرة ؛
وهنا نجد الصفات الشخصية للأفراد كالقبول، الإنطواء، الانبساط، العصابية، الإستقرار بأنواعه المختلفة إقتصادى، علمى، إجتماعي… وغيرها، تؤثر بدرجة كبيرة علي جودة العلاقات الإجتماعية وتحقيق التوافق الإجتماعي

لا يتحقق التوافق الإجتماعي بأسلوب مسايرة الناس وإرضاء هذا وذاك مما يدفع الفرد لإتخاذ المحايلة والمزايدة كأسلوب شخصى في تعامله داخل المجتمع ؛
بل يتحقق التوافق الإجتماعي بالقدرة علي تكوين علاقات تقدم دعم إجتماعي مما يخفف من عناء الفرد وتكون مصدرا للثقة بالذات، ولها تأثير مباشر علي الإنفعالات إذ ينتج عن التفاعل الإجتماعي الداعم مشاعر إيجابية تخفف من التوتر وردة الفعل، وتساعد علي حل مشكلات الفرد ؛
وبالتالي فإن تحقيق التوافق الإجتماعي يعتمد علي قدرة الفرد في التوافق الأسري والتوافق المدرسي والتوافق المهني.

قد يعجبك أيضًأ

Open chat
1
Scan the code
تواصل معنا