الحلقة ٣ السيرة النبوية 🙌

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on tumblr
Share on telegram
Share on whatsapp

✍🏻 أحمد محمد حامد

يلا صلو على النبى 🌸💜

ونكمل كلامنا بعد ما خلصت حادثه شق صدر رسول الله ﷺ والملايكه خيطت صدر النبىﷺ كل ده حصل وكان مين واقف عمال يتفرج؟ اخوه.. فأول ما مشيوا صرخ جامد وقال يا أمى إلحقى .. قتل أخى.. قتل أخى القرشى..
بتقول حليمه فبسرعه جريت وأنا عماله أصرخ وورايا زوجى.. فلما وصلنا لقيناه صلى الله عليه وسلم واقف ووشه أصفر اوى .. فأول ما شافنى جرى عليا وحط وشه فى عبايتى وفضل يعيط جامد قوى بصوت عالى.. ونزلت على ركبتى وقلتله مالك.. فداك أبى وأمى يا محمد.. وكانت حليمه أول إنسانه تقول للنبى عليه الصلاه والسلام بأبى أنت وأمى يعنى بتفديه بأقرب واحب ناس ليها.. فقالتله مالك؟ فبدأ يحكيلها اللى حصل.. فقالت لزوجها انا حسه ان مسه جن..اكيد ده جن.. فجوزها راح قايلها: يا حليمه خديه ورجعيه لأهله قبل ما يحصله حاجه وحشه اكبر من كده .

بتقول حليمه شلته ورجعت للزعل والحزن تانى .. وخدته وفضلت أعيط لحد ما وصلنا لمكه .. بحبه.. ومش عايزه أسيبه..❤
فلما وصلنا لمكه دخلت على آمنه أم النبى فقالتلى : فى إيه أنتى رجعتى بسرعه لمكه ليه؟
فرديت وقلت :خلاص محمد ﷺ فطمته ومبقاش محتاج يقعد عندى.

فقالت آمنه: لا والله ابدا شكلك بيقول أن فى حاجه حصلت.. ده انتى كنتى لسه عندى من شهرين بتتحايلى عليا يقعد سنه كمان.. فقلت لآمنه: لا ابدا مفيش أى حاجه.. فزعقت آمنه وقالتلى: أوعى تكدبى عليا.. يلا قولى حالا حصل إيه..
فضغطت آمنه على حليمه فبدات حليمه تحكى.. قامت أم النبى عليه الصلاه والسلام بعد ما سمعت اللى حصل ردت علي حليمه رد شديد قوى قوى
اتنرفزت قوي أمنه لما سمعت حليمه السعديه بتقول ان النبي ﷺ مسه جن
قالت امنه لحليمه ابعدي عني هاتي أبني وشدت أمنه النبي ﷺ وقالت والله أنتي كدابه والله… أبني ده مش مسه جن ولا أي حاجه.. أبني ده له شأن عظيم والله يوم متولد شوفت نور بيخرج مني.. نور منور من هنا مكه لحد منطقة بصرة
وفعلا خدت أمنه النبي ﷺ من حليمه … وبتقول حليمه رجعت لبني سعد وفضلت اعيط واقول يارب اجمعني بيه في يوم من الايام يارب.. اصلها كانت بتحب محمد ﷺ قوي❤
دلوقتي الرسول ﷺ رجع بيته مع أمه أمنه والداده بتاعته أم أيمن … وكبر النبي ﷺ لحد مبقي عنده 6 سنين فامه قالتله انت كبرت يالا بينا نروح نزور اخوالك في يثرب “هتتسمي المدينه بعد كده” عشان تعرفهم .. وأخوال النبي ﷺ كانوا في منطقة عند بني النجار.. وقالت يلا نزورهم واحنا راجعين نعدي كمان علي قبر أبوك عبد الله ونزوره
وفعلا يزوروهم وهما راجعين عدوا علي قبر ابوه عبد الله بن عبد المطلب وقفوا عند القبر وتبكي آمنه ويبكي محمد ﷺ … والعلماء قالوا أن أعلي درجات اليتم هو ان تفقد أبوك من قبل حتي ما تشوفه لان عمرك ما شفت يعني أيه أب وعمرك ماجربت تنطق الكلمة الحلوة دي فكان الحبيب ﷺ يتمه من أعلي درجات اليتم 💔
وفي طريق رجوعهم لمكة في نص الطريق كده عند منطقة أسمها اﻷبواء.. هتحصل حاجة شديدة قوي وصعبة أيه هي!!؟
..أم النبى ﷺ تعبت وبدأت تحس أنها مش قادره تتنفس والألم بيزيد.. وتبدأ تقع على الأرض.. ويبدأ النبى ﷺيحضنها ويطبطب عليها بإيده الشريفه صلى الله عليه وسلم.. محمدﷺ خايف قوى..بدأ يعيط مش عارف إيه اللى بيحصل لأمه.. آمنه تحتضر.. وأم أيمن واقفه مش عارفه تعمل إيه..
وبعد دقايق وقف ألم آمنه.. وفضل النبى ﷺيبصلها ويحركها ولكن للأسف امه مش بتتحرك.. آمنه ماتت ..💔

ورغم أنه موقف صعب قوى.. إلا أن لسه فى موقف هيحصل أصعب من كده.. أم أيمن مينفعش تسيب آمنه على الأرض ولا تقدر تشيلها لحد مكه…

أم أيمن لازم تدفن آمنه..تبدأ أم أيمن تحفر القبر.. والنبى عليه الصلاه والسلام ولد مؤدب مش هيسيب أم أيمن ست كبيره تحفر لوحدها ويقف يتفرج عليها.. هيبدأ يساعدها عليه الصلاه والسلام فى حفر قبر أمه ..وهيدفن أمه بإيديه الشريفه صلى الله عليه وسلم ..
فيبدأ يحفر ويبكى وأم أيمن تبكى على الولد الصغير اللى بقى يتيم الأب والأم .. ويحطوا التراب على آمنه…

أتولدت يا رسول الله ومشفتش أبوك ومعرفتش معنى وإحساس كلمه أب .. وأمك تموت وتدفنها بإيديك وعندك ست سنين.. هيفضل المنظر قدام عينيك؟! هتفضل فاكره طول عمرك؟!.. أى طفل لو مر بظروف زى دى ممكن يطلع طفل معقد.. حقود.. عايز ينتقم من الدنيا إلا النبى صلى الله عليه وسلم إزداد حنان فوق حنانه وطيبه وعطف..وهنشوف ده طول ما أحنا بنحكى سيرته سوا مواقف كتيره مليانه رحمه وإنسانيه..💜👑

محمدﷺ دلوقتى مع أم أيمن يتيم الأب وكمان الأم.. مين هيهتم بيه بعد كده؟ مين هيبقى ولى أمره؟

محمدﷺ رجع مكه من غير امه 💔 وماسكه إيده أم أيمن وهي حاسه ناحيته بالمسئوليه.. راحت بيه لبيت جده عبد المطلب. فتح وقالها مالك؟ قالت ماتت آمنه ومحمدﷺ أهو فيعيط عبد المطلب.. زعلان على آمنه وعلى النبىﷺويخده فى حضنه..

عبد المطلب حب محمدﷺ جدا ❤ ..ربنا عوض محمدﷺبحب جده وحب أم أيمن كمان.
لدرجه أن عبد المطلب كان لما بيروح دار الندوه عند الكعبه “ده مكان للإجتماعات بيجتمع فيه كبار قريش بيحلوا فيه مشاكل قريش السياسيه الإقتصاديه .. إلخ”

فكان رئيس دار الندوه هو عبد المطلب فكان يدخل محمدﷺ يجرى يقعد جنب جده فكبراء مكه يرفضوا.. ويشدوا النبى.. إزاى ولد عنده ست سنين يقعد معانا .. فيبعدهم عبد المطلب ويقول سيبوا إبنى يلعب بين إيديا والله بكره يكبر وهتشوفوا أن له شأن عظيم..

فيقعد محمد ﷺ ويسمع كلام الكبار.. شعر.. بلاغه.. مشاكل سياسيه فى البلد ويشوف حلولها عامله إزاى ويشوف كبار مكه بيتكلموا إزاى..
ويحب محمدﷺ جده.. أرتبط بيه بدرجة كبيره. وجده يحبه قوى.. ده هو عبدالمطلب اللى سماه محمد فاكرين.

لكن هيحصل موقف صعب تانى.. النبىﷺ عنده 8 سنين دلوقتى..عبد المطلب بيموت .. ويستدعى إبنه ابو طالب بسرعه ويقول: يا أبو طالب بوصيك على إبنى محمد انك تعمله كل خير.. خلى بالك من محمد أبن أخوك عبد الله.. ويموت

مات عبد المطلب .. مات جد النبى ﷺ 💔
ويتيتم النبى صلى الله عليه وسلم للمره التالته وينتقل تانى لبيت جديد.. لبيت عمه أبو طالب.. طب أبو طالب هيعامله كويس؟ يا ترى هيعامل محمد
ده اللي نعرفه بكره إن شاء الله
قصة حياة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

قد يعجبك أيضًأ

Open chat
1
Scan the code
تواصل معنا