فقدان عناصر من الجيش

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on tumblr
Share on telegram
Share on whatsapp

ليبيا

متابعة /  نورا زين

بسبب العاصفة “دانيال”.. وسوسة مدينة منكوبة

الجيش الليبي يعلن فقدان 5 عناصر من الجيش أثناء قيامهم بعمليات إنقاذ في مدينة البيضاء عقب العاصفة “دانيال”، والسلطات تعلن سوسة مدينةً منكوبة.

أعلنت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي فقدان الاتصال بـ5 جنود مع آلياتهم، وذلك أثناء عمليات إنقاذ العائلات العالقة داخل مدينة البيضاء، بسبب الفيضانات والسيول.

ويأتي ذلك بعد وصول العاصفة “دانيال” من وسط البحر المتوسط إلى شرقي ليبيا، خلال الساعات الأولى من أمس الأحد.

وفي السياق نفسه، “خرجت الأوضاع عن السيطرة” من جراء السيول في مدينة البيضاء، الواقعة في الجبل الأخضر شرقي البلاد، بحسب ما أعلن رئيس بلديتها، صفي الدين هيبة.

وطالب هيبة السلطات الليبية وجميع الأجهزة الأمنية والخدمية بالتدخل العاجل لـ”إنقاذ ما يمكن إنقاذه”، محمِّلاً إياها المسؤولية الكاملة تجاه الأرواح في المدينة.

كذلك، حثّ رئيس بلدية البيضاء المواطنين على البقاء داخل منازلهم، وعدم الخروج إلا “للضرورة القصوى”.

يأتي ذلك بعد أن اجتاحت مياه الأمطار عدة مدن ليبية بسبب قوة غزارتها، متسبّبةً في فيضانات وسيول. وكانت قرية تاكنس الجبلية والبيضاء وشحات وبطه في منطقة الجبل الأخضر بليبيا الأكثر تضرراً من العاصفة دانيال.

ومع اشتداد الوضع شرقي البلاد، أعلنت السلطات الليبية فرض حظر التجوال وإعلان حالة الطوارئ القصوى في الشرق الليبي لمدة يومين، حيث أدّت العاصفة “دانيال” إلى إغلاق المطارات والمرافق الخدمية والتعليمية في البلاد.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الليبية عن خطة أمنية مشتركة بين قوات الجيش الليبي والأجهزة الأمنية، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية في مواجهة العاصفة.

وتشمل هذه الإجراءات فرض حظر تجوّل، من الساعة الـ8 مساءً، حتى الـ8 صباحاً.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت السلطات مدينة سوسة الواقعة شرقي البلاد أيضاً، مدينةً منكوبةً، عقب تعرّضها لفيضانات وسيول عارمة، من جراء العاصفة “دانيال”.

وقال رئيس بلدية سوسة، عبد الحكيم الحاسي، إنّ الفيضانات والسيول “اجتاحت المنازل والمقار والمؤسسات”، مؤكداً أنّ السيول داهمت البلدية، بسبب وقوعها في منخفض بالجبل الأخضر.

وأكد الحاسي، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أنّ الوضع كارثي وخارج السيطرة، “لكنّنا نعمل بالإمكانات المتاحة لدينا”.

وأضاف رئيس بلدية سوسة أنّ عمليات الإنقاذ مستمرة حتى الآن، إلا أنّه ثمة نقص في إمكانات الآليات، كما أنّ البنى التحتية “متهالكة تماماً” في المدينة.

وأغلب الطرقات مغلقة ومقطوعة في سوسة بسبب السيول، وفقاً للحاسي. كما أنّ المياه غمرت غالبية المنازل، فيما انقطعت شبكة الإنترنت والتيار الكهربائي في المدينة.

من جهته، أعلن الجيش الليبي حالة الطوارئ، وتم “تسهيل جميع الإمكانات المتاحة”.

وأعلن الحاسي عقد اجتماع مع الأجهزة الأمنية، بتعليمات من قيادة الجيش للمساعدة في عمليات الإنقاذ، ونقل العالقين في منازلهم.
نورا زين

قد يعجبك أيضًأ

Open chat
1
Scan the code
تواصل معنا