يُحكي أن….توجد امرأة صومالية فقيرة للغاية إسمها ( فاطمة )

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on tumblr
Share on telegram
Share on whatsapp

 

كتبت / نورا زين
تعيش في بريطانيا ولها عائلة صغيرة. اتصلت بمحطة إذاعية طلباً للمساعدة.

وكان هناك رجل بريطاني ملحد يستمع لهذا البرنامج الإذاعي أيضاً، فقرر أن يسخر من هذه المرأة المسلمة.

وبعد أن حصل على عنوانها دعا سكرتيرته وأمرها بشراء كمية كبيرة من المواد الغذائية، وإرسالها للمرأة. وقال لسكرتيرته : عندما تسأل المرأة عمَّن أرسل هذا الطعام إليها، قولي لها بأنه من الشيطان.

وعندما وصلت السكرتيرة إلى منزل المرأة، كانت المرأة سعيدة جداً، فبدأت بوضع كميات الطعام داخل منزلها الصغير.

فسألتها السكرتيرة : ألا تريدين أن تعرفي من الذي أرسل كل هذا الطعام إليكي…؟
#فأجابت المرأة المُسلمة : لا، أنا لا أهتم بهذا، لأنه عندما يقدر الله أمراً حتى #الشياطين تطيعه..!

فيُقال أن هذه المرأة الأمية الفقيرة ( فاطمة )
سبب في إسلام المفكر البريطاني ( تيموثي وينتر ) الذي غير إسمه لـ الشيخ عبدالحكيم مراد.

قد يعجبك أيضًأ

Open chat
1
Scan the code
تواصل معنا